Blogs Lalibre.be
Lalibre.be | Créer un Blog | Avertir le modérateur

niswan

  • امي تهجر ابي بعد ان تزوج عليها وتبات معي بغرفتي

    نسوان سكس - افلام سكس - افلام سكس مساج - افلام سكس اسيوي - افلام سكس امهات - افلام سكس سحاقيات - سكس سمراء - افلام سكس مراهقينافلام سكس عربي - نيك خلفي - سكس انمي

    اسمي مؤدب من عاصمة دولتنا عمري 17 سنة على قدر كبير من الخلق والتربية الحسنة ومجتهد بدروسي كنت اسكن في بيتنا الصغير المكون من غرفتين وصالة ضيافة صغيرة مع ابي وامي واخي الكبير واختي التي تكبرني بسنتين كنت انام انا واخي بصالة الضيافة واختي بغرفة وابي وامي بغرفة وتغيرت حياتنا مع تغيرات الحياة حيث سافر اخي الكبيرالى المانيا ليدرس صيدلة وتزوجت اختي الكبيرة وبقيت وحيدا عند اهلي...ومرت الايام والاشهر واذا بشجار عنيف بين ابي وامي مما جعل امي تنام بغرفتي باقي الليلة وعندما سالت امي عن السبب اخبرتني وهي تبكي بكاء مريرا ان ابي متفق مع زميلته بالعمل على الزواج وقد كتب كتابه عليها قبل شهر دون علمنا ويريد ان ياتي بها الى غرفة امي الاسبوع القادم وان تنام امي بغرفتي.......بيني وبينكم انا اندهشت من الموقف وتالمت كثيرا ولكن ليس باستطاعتي مواجهة ابي لانني لم اتجرأ بيوم من الايام على مواجهته وخصوصا بعد ان علمت انه بالفعل كتب كتابه على زميلته بالعمل.....نمت انا وامي بغرفة واحدة وكلنا حزن على ما حدث من ابي وفي الصباح واجهني ابي بالحقيقة وقال لي لقد ارتبطت بزميلتي بالعمل والزواج على سنة **** و****ه افضل من الزنا وانت مش صغير لانك السنة القادمة ستدخل صف 12 ولا يصح ان تترك امك في هذه الظروف الصعبة والواجب ان تقنعها بان الامر عادي وطبيعي وانها ليس الزوجة الاولى او الاخيرة التي يتزوج عليها زوجها واوعدني انه سيبني لي غرفة اضافية في اقرب فرصة ,,, و بعد اسبوع تزوج ابي من زميلته وجاء بها الي بيتنا وتزوجها في غرفة امي القديمة بعد ان اخرج اثاث امي الى غرفتي واشترى لزوجته الجديدة اثاث جديد و لقد حاولت بكل الطرق ان اخفف عن امي الحزينة ولكن بدون جدوى لانها كانت تبكي بحرقة على ما حدث لها....وجاء الليل ونمت انا وامي بغرفتي وبما ان الجو حار كنا نلبس ملابس خفيفة ..ولم افكر مطلقا بامي جنسيا و في يوم من الايام..وفي منتصف الليل استيقظت لاذهب الى الحمام اقضي حاجتي ....فاذا بامي تنام مكشفة الساقين وقميصها الخفيف مرفوع لاعلى وكلسونها الصغير لا يغطي كل كسها وانما شفرة من شفرات كسها تبزغ وتظهر واضحة من جانب الكلسون..وفي هذه اللحظات طار صوابي وجن جنوني...وانتصب زبي غصب عني وتعمدت ان اشعل الضوء واذهب للحمام لاتبول..وعندما رجعت الى الغرفة كان وضع امي كما هو وضوء الغرفة يلمع في كس امي البارز ويكشف عنه الستار اكثر واكثر.....اطفأت الضوء ونمت وانا غير قادر على السيطرة على زبي الذي اصبح كقطعة الحديد الصلبة...ونمت على فرشتي التي تبعد عن فرشة امي قليلا.....وبدون شعور اقتربت من امي ووضعت رجلي على رجلها وايدي على وسطها واصطنعت النوم العميق..احست امي باطرافي التي تلامسها فلم تعمل ردة فعل وبقيت على هذا الوضع اكثر من نصف ساعة..فتفاجات ان امي تقوم من فراشها وتذهب الى الحمام بعد ان اضاءت نور الغرفة ولفت انتباهها زبي المنتصب من فوق الشرط الذي له مظهر خاص ومميز فوقفت برهة تتامله بعد ان تاكدت اني نائم ثم ذهبت الى الحمام وقضت حاجتها ورجعت الى فرشتها وتعمدت ان تقرب فرشتها من فرشتي وبعد ربع ساعة حركت قدمها لتتشابك مع قدمي واحسست بحرارة جسمها
    واصبحت اتنقس بصعوبة من هذا الاحساس المميز الذي لم اشعر بمثله طول حياتي..فحاولت ان اتحرك ووضعت يدي على ساق امي وكانني نائم......كانت يدي فوق كسها تماما وعرفت ان امي لا ترتدي كلسونا فطار عقلي وجن جنوني اكثر....صارت امي ترفع جسمها وتنزله حتي تلامس اشفار كسها يدي ..وانا في صراع عنيف بيني وبين نفسي وعاجزا عن التفكير وشعرت ان زبي سوف يتفجر في خلال نصف دقيقة....وفي هذه اللحطات القت امي بيدها فوق زبي الهائج واصبحت يد امي معلقة على راس زبي فاخذ زبي يتحرك بدون شعور وفي هذه اللحظة امسكت كس امي بقبضة يدي دون تفكير وصرت العب بشفراته بقوة فصارت امي تتقلب وتتحرك وتضغط على راس زبي وتفركه بقوة وانزلت بيدها الاخرى كلسوني وشرطي وصارت تلعب بزبي وبشعر زبي الكثيف وانا وضعت اصبعي الاوسط في كسها من شدة الهيجان وبسرعة البرق قلبت نفسي لاصبح فوق امي وحضنتني بكلتا يديها وصارت تعتصرني الى جسمها وقبل ان يلامس زبي شفرات كسها انزلت كل لبني على شفراتها وبطنها وفخذيها وانا اغلي من الهيجان وامي تنغج وتصدر اصواتا سكسية جميلة ولذيذة ومغرية
    شعرت بيد امي تمتد الى حليبي وتبلل يدها منه وتضعه على فمها لتتذوقه وجن جنوني وصرت امص شفايفها وفمها المملوء بحليبي وهي تغمض عينيها من شدة المحنة والهيجان وبسرعة قلعتها القميص الرقيق الذي كان يسترها وبدات امص حلماتها البارزة ذات اللون البني الفاتح
    وصارت امي في قمة الذروة واحسست بماء كسها اللزج يملا زبي الذي كان بين اشفارها ممدود فانزلق زبي في اعماق كسها واحسست بحرارة لا تعادلها حرارة على الاطلاق وابتلع كس امي كل زبي وصار زبي منتصبا من جديد وعندما احسست بانني وصلت الى مرحلة القذف والانزل حاولت اخراج زبي من كس امي فلم استطع لانها ضاغطة عليه بكل قوتها الى ان انزل كل حممه البركانية في جوف واعماق كس امي الذي صار ينبض كنبضات القلب وصار زبي يرتجف وينبض معه ونمت باحضان امي مثل الطفل الصغير وكانت تضمني الى صدرها وحلمة صدرها بفمي وليس هناك قوة بالعالم ترفع حلمتها من فمي
    حيث كنت ارضعها بنهمة وشغف....وبين الحين والاخر استبدلها بحلمة الثدي الاخر..ولم يخطر بوجداني ابدا ان المرأة ممكن ان تنتاك بخرم طيزها...وتفاجأت عندما استدارت امي واعطتني طيزها البارزة ......التصقت بطيز امي فامسكت امي بزبي وصارت تضعه بخرم طيزها الواسع...فتعلمت الدرس فورا وساعدتها بالضغط على ارداف طيزها حتى دخل كل زبي دون معاناه واستقر بطيز امي الحبيبة....واحسست بنار جهنم داخل طيز امي وقذفت كل حليبي داخل طيزها وارتخى جسمي ونمت نوما عميقا وما زال زبي بطيز امي الحبيبة وهي تضغط عليه بكل قوتها كي لا يخرج من اعماق طيزها
    وبعد حوالي ساعة من النوم استيقظت على ثقل امي حيث وجدتها تنام على بطني وصدري وتضع كسها على زبي الذي انتصب من جديد وصارت امي تنيكني بعنف الى ان جاءت شهوتي وشهوتها معا وانزلت حليبي في اعماق كسها......ذهبت امي الى الحمام لتغسل جسمها وبقيت انا نائما
    ونامت امي بجانبي وبعد حوالي ساعة استيقظت على حركة امي فوجدتها تضع كسها على فمي وتمص زبي غاستغربت من هذه الحركة لانني قليل الخبرة في الجنس وصارت امي تمص راس زبي بحركة دائرية خفيفة جعلتني اهيج من جديد وتلقائيا صرت ارضع في كس امي فصارت امي تحرك كسها وتضع بظرها على لساني فعرفت انها تريدني ان العق بظرها وصرت الحسه واعضعضه باسناني وهي تتلوى من اللذة والهيجان وارتعشنا سويا واحسست بماء كس امي يملا فمي وصار حليبي كصنبور المياه يغرق وجه امي وفمها وهي تمصه بشغف
    صرنا نلعب على المكشوف انا وامي وتحممنا مع بعض وحضنا بعض واخبرتني امي انها اول مرة بحياتها تمارس الجنس مع غير ابي وانها مارست الجنس معي انتقاما من ابي وجعلت نفسها تتمتع بزبي في الوقت الذي يتمتع ابي بكس زوجته الجديدة واخبرتني انها تاخذ موانع لعدم الحمل منذ عدة سنوات كي لا تحمل
    وعاهدت امي على كتاب **** بان يكون هذا السر بيني وبينها للابد وعاهدتني بان تكون لي للابد انيكها دائما وستعلمني كل حركات الجنس وان تصبح زوجتي منذ هذه اللحظات وحضنتني واعطتني ثديها ونمنا حتى الصباح
    هذه القصة حقيقية مية بالمية وليس من نسج الخيال

    نسوان سكس - افلام سكس - افلام سكس مساج - افلام سكس اسيوي - افلام سكس امهات - افلام سكس سحاقيات - سكس سمراء - افلام سكس مراهقينافلام سكس عربي - نيك خلفي - سكس انمي

  • قصتي مع أرملة الطيار

    اولا انا اسمى فهد ضابط فى الطيران المصرى برتبة رائد وهى ارملة المرحوم طيار عماد وهو صديقى بعد وفاتة بى سنتين طلبتنى على التليفون وطلبت منى انها عايزانى فى امر هام جدا لايحتمل التاجيل قولتلها خاضر بكرة اعدى عليكى قالتى لو سمحت تعالى دلوقتى الامر هام جدا المهم ذهبت ليها وانا عارف انها عايزانى انيكها لانها حاولت مع ايام المرحوم وانا منت برفض واقول لها عماد كويس مش ينفع اخونة المه وصلت لها الشقة وجدتها لابسة روب نوم شفاف وتحت منة سنتيان ورقة شجرة والاندر واير قتلة وظاهرين من الروب لان الروب ابيض شفاف والسنتيات والاندر اسودوالاضواء الخافتى منارة فى كل الشقة ومعطر الجو رائحتة نفاذة اوى المهم فلت لها خير انا كده صحيتك من النوم انتى اللى اصريتى اجى دلوقتى قالتى انا اصلى بقالى يومين مش بنام قلت لها خير لو تعبانة اتفضلى البسى ونروح للدكتور قالتى بصراحة انا تعبانة جدا وانت السبب قلتلها خير ازاىمش فاهمقالتلى انا مش قادرة انسىا كلام عماد عنك وانك معشوق النساء وومتعهم وحاولت معاك وانت رفضت وانا محتجاك اوووووووووى حبيبى انا من يوم ما عماد توفى من سنتين وانا با احاول قاوم رعبتى فيك وخلاص انهرت ومش قادرة انا جهزت نفسى ليك وطلبتك واهو انت شايف زبك حا يقطع البنطلون علشان يخرج ليا وانت مش عايز لية انا مش قادرة ارجمنى ارجوك ومدت ايدها على زبى وقالت يا حبيبى عادل مزعلك اخرجك انا واصالحك وبدات تقتج السوستة فولتها كده على طول فى لصالون مافيش اوضة نوم ولا اية قالت ياحبيبى انا مجهزة تلاوضة لان الليلة دخلتى عليك وبحركة سريعة كان الروب نزل من عليها وشفن جسمها والسنتيان والاندر هيجونى اكتر ومشيت تدلع امامى الى اوضة الوم وانا وراها طيزهل تجنن المهم بقولها مش تاخدى دش الاول قالتى انا منظفة كسى انعم من خدى مش بقولك ليلة دخلتى الليلة وبدات تحضنى وتمص شفايفى وبعدين فتحت زاراير القميص وتقولى هو انا ماشتهلشى تقلع ليا ولا اية المهم قلعن وقلتلها بس انا ماعنديش خبرة بى نيك المدمات بستهبل عليها قالتلى دا عماد حاكى ليا على كل حاجة

    نسوان سكس - افلام سكس - افلام سكس مساج - افلام سكس اسيوي - افلام سكس امهات - افلام سكس سحاقيات - سكس سمراء - افلام سكس مراهقينافلام سكس عربي - نيك خلفي - سكس انمي

    وده اللى مجننى انك مارضتشى تنيكنى وهو عايش الان انا ملكك نيكنى وعوضنى السنتين اللى كسى اتحرم فيهم من النيك قولتلها انا نيكى عنيف وبضرب كمان قالتلى اموت قيك اكتر المهم قولت انيكها بى عنف علشان ماتعملشى كده تانى وشديتها من شعرها ورميتها على السرير وضربتها بى القلم على بزازهاوقولتلها لازم انيكك يا متناكة ودخلت عليها ورفعت رجل واحدة والتانية مقرودة ودخلت زبى الكبير مرة واحدة صرخت وقالت اةةةةةةةةة ةةة يا كسى جاتجيب دم قولتلها اخرصى يا ممحونة وضربتها تانى لقيتها قالتى انا ممحونتك ومنيوتك ولبوتك دا انت من اول مرة عرفتنى ازى اهيج اوى لما بتضربنى وبتشتمنى اضرب كمان واشتم اطتر قولن لها لا بقا دا انتى كده مومس ولبؤة وعاهرة وفاجرة وشرموطة وكل ما اشتمها تهيج اكتر وتضغط على زبى اكتر وبعدين بقيت اخرجة وادخلة وهى تقولى ان الممومس بتاعتك زبك حلو اووى اشتمنى اضربنى زلنى اقطع كسى كمان اةةةةةةة من زبك اةةة اححححح تعالى يا سوسو شوفى الزب اللى كان بيمتعك بينيك لبؤتة اهو وكده عرفت انا سوسو حكت لها على كلى شئ ونكتها فى الليلة دى 3مرات وهى حكت ليا ان سوسو كانت بتحكى لها على كل نيكة انيكها لها وهى كانت يتشتاق لزبى وطريقتى فى النيك وبتقولى دا عماد كان دايما يقولى انساء بتعشقك انا عرفت لية النساء بتعشقك لان زبك كبير وممتع وكمان بتغيب كتير على ماتجيب شهوتك وعارف المناطق اللى بتهيج المراءة فى جسمها وبتنيك نيك متعة مش اى نيك انا نصسى امص زبك قلت لها المرة الجاية تمصيه وترضعية وتشربى لبنة وانيكك فى طيزك كمان قالتلى انا عايزاك تنيكنى فى كل حتة فى جسمى انا محرومة اوى وانا ملكك انتى وبس وكمان انا شايلة الرحم يعنى تنيك ولا يهمك مافيش حمل قلتلها انا نكت نيكة سريعة بس علشان لاقيت الشهوة المجنونة فى عنيكى اما المرة الجاية اعلمك تتناكى ازززززززززاى وتتمتعى اووووووووووى وكتبت لها اميلى وقلتلها ضفينى وبى الليل اكلمك على اميلك واخدت دش ونزلت رحعت البيت وفتحت الاميل لاقيت رسالة الاضافة قبلتها وعلى طول لاقيتها فاتحة وطلبتنى وشعلت الكمرا وقالتلى انا مش قادرة البس اى حاجة عايزة اعرضلك جسمى كله على الكمرا قلتلها انا لسة نايكك وشايف جسمك كلة قالت نفسى تجرب معايا الكمرا وبدات تتمجن على الكمر واهاتها تعلى وقضينا الليلة للصباح واواعدكم اكمل باقى النيك فيها ليكم بعد ما اخلص بس باقى قصص نيكى مع كل واحدة ارجوكم بلاش لنفلوا قصتى الحقيقية الى اى موقع اخر دى خاصة بى موقعى المفضل هنا والحقيقة مافيش اروع من النيك الحقيقى مش تاليف والى ان نلتقى اتمنا الردود علشان اكتب باقى مغمراتى فى النيك

    نسوان سكس - افلام سكس - افلام سكس مساج - افلام سكس اسيوي - افلام سكس امهات - افلام سكس سحاقيات - سكس سمراء - افلام سكس مراهقينافلام سكس عربي - نيك خلفي - سكس انمي

  • امي تلعب بكسي وبزب اخي

    كنت صغيره... في الثانيه عشره من عمري ولم اكن اعرف الكثير عن الجنس. توفى والدي بسكته قلبيه وترك امي أرمله بعمر 35 سنه. كانت امي تعمل في احد المصارف البيروتيه وتتولى مصاريف حياتنا
    كنا نعيش بسعاده... ذكريات طفولتي كلها جميله. كنا نذهب الى البحر شبه يوميا وكانت امي تحممني انا واخي معا كلما رجعنا فترغي الصابون على اجسامنا وتدلكها من اعلى لأسفل واتذكر جيدا انها كانت عندما تصل لفرجي تفركه بالصابون بشكل مطول اكثر من العاده وكنت استمتع بذلك. كانت تفعل نفس الشيء مع اخي الذي يكبرني بسنه فتفرك زبه مطولا بالصابون وكان ينتصب ويكبر مما يجعلني اضحك لأني لم اكن اعرف شيء عن الإنتصاب وعند الإنتهاء من الغسل بالصابون كانت امي تعطينا قبله على اعضائنا الجنسيه وتقول لنا: "نعيما!" كان هذا يتكرر دائما كلما تحممنا. كنا نمرح كثيرا لأن والدتي تحبنا وتحقق لنا كامل مطالبنا. كانت والدتي تستحم معنا احيانا وتشلح ثيابها كلها مثلنا فنساعدها على فرك ظهرها وهي جالسه على كرسي خشبي نسميه في لبنان "الطبليه" يستخدمه معظم اللبنانيين عند الإستحمام خاصه عندما كانت الكهرباء تنقطع خلال الحرب فيترك الناس الكماليات مثل حوض الإستحمام ويستخدمون طرق بدائيه لتصريف امورهم. كنت اقف على الطبليه وكانت امي تقرفص امامي وتفركني بالصابون من أعلى لأسفل وتتكلم معي خلال الإستحمام وتعلمني على كيفيه اعتنائي بنظافه اعضائي الجنسيه وتستخدم كلمات ولاديه لوصف الأعضاء مثل "قطوش" و "عش" و "عشعوش" للكس و"حمامه" و "هبره" وهبوره" للأير وحتى كلمه "زب" كانت تستخدمها وتعطيها تصغير مضحك مثل "زبزوب" أو "زبره" وكانت تقول لأخي: "يلا صار لازم نغسل "زبورتك"

    نسوان سكس - افلام سكس - افلام سكس مساج - افلام سكس اسيوي - افلام سكس امهات - افلام سكس سحاقيات - سكس سمراء - افلام سكس مراهقينافلام سكس عربي - نيك خلفي - سكس انمي

    او صار لازم نغسل ال"زبوره" بشد الباء" وكان اخي ينتصب زبه دائما مثل القلم وامي تغسله بالصابون وتلعب به خلال رشه بالماء كي ينظف جيدا اما انا فكانت تفرك كسي بالصابون لفتره طويله.. كنت احب الإستحمام يوميا بسبب هذا وكانت ايضا تغسل ثقب طيزي وتفركه جيدا... لم يكن عندي ولا عند أخي شعر عانه وحتى والدتي لم يكن على كسها شعر وعندما كنت اراها وانا طفله لم اكن اعرف حتى ان الكس ينمو عليه شعر لأنها كانت تحلقه فتعودت على رؤيه كسها محلوق دائما وكان ناعم الشكل تماما مثل كسي وشكله يشبه شكل كسي وقد تعرفت مره ان المرأه ينبت لها شعر على كسها عندما شاهدتها مره وهي تحلقه فوقفت انا واخي نتفرج عليها فأبتسمت لنا. سألتها: "ماما ماذا تفعلين?!" قالت: "احلق قطوشي" قلت: "سيطلع لي شعر مثلك عندما اكبر?!" قالت: "طبعا حبيبتي.. كل البنات ينمو لهن شعر على اعشاشهن ولهذا يسمونه العش لأنه يشبه عش العصفور" فسألها أخي: "والصبيان ايضا يطلع لهم شعر على حماماتهم?" فضحكت امي كثيرا واجابت: "لا يا حبيبي... الشعر عند الصبيان لا ينبت على الحمامه بل حول قاعدتها ويسمونها "الشعره" وهي اكثف عند الشباب من الفتيات والشاب يطلع له شعر على بيضاته ايضا!" فأستغرب اخي وسألها : "صحيح? على البيضات كمان?!" قالت:"نعم يا حبيبي... كيس البيضات يصبح كله مغطى بالشعر وذلك حسب الرجل فإذا كان مشعرانيا يكون له كثير من الشعر هناك وإلا قد لا يكون! بعض الرجال ليس عندهم شعر على بيضاتهم!" سألها:"وانا سأكون مشعرانيا عندما اكبر?! إبتسمت امي وقالت:"طبعا! ابوك رحمه **** كان مشعرانيا والشعر يغطي كل مناطق الرجوله عنده مثل الصدر.. البطن الأبطين.. الظهر.. وحول الحمامه كمان.. وهذا شيء جميل يا حبوبي.. جميل ان يكون للرجل شعر وإلا يبدو مخنث مثل المرأه.." فسألها بغرابه:"يعني انا مخنث?" فضحكت امي من كل قلبها وقالت: "لا يا حبيبي.. انت لا زلت صغيرا ولم يكتمل نموك بعد.. سيطلع لك شعر حول حمامتك قريبا" قال لها: "يعني متى?" قالت: "بعد سنه او سنتين.. وربما بدأ الآن! اخرج حمامتك كي افحصها لك!" انزل اخي بنطاله الى اسفل قدميه ووقف امام امي.. فنظرت الى زبه وقالت: "لم يطلع شيء بعد!" فطلبت من امي ان تفحصني ايضا وشلحت ثيابي فقالت: "انتي اصغر من اخوكي ومن الطبيعي ان لا يكون على قطوشك شعر.." ومرت الأيام وكبرنا فأصبح عمري 17 سنه وعمر اخي 18 وظلت امي تتعرى امامنا عندما تغير ثيابها وكان الأمر عاديا بالنسبه لنا لأننا متعودون على ذلك منذ الطفوله.
    وفي احد المرات ذكر اخي أمي بقصه شعر العانه وقال لها: "هل تذكرين عندما كنت صغيرا وسألتك عن شعر العانه?" قالت: "نعم اذكر ذلك.. انا اكيده انها طلعت الآن.." فضحك وقال: "تريدين رؤيتها?!" قالت ضاحكه: "يا ازعر.. صرت كبير الآن.." فقال لها: "لم اتغير... لازلت كما انا... الفرق هو الشعر الذي نما... انظري!" كشف عن ايره وبيضاته امامي وامام امي فنظرت امي اليه مذهوله: "اوه.. لقد كبر!" فقال: "ما اللذي كبر?" قالت: "زبك!" اقتربت منه ونظرت اليه عن كثب... وقالت: "انت تشبه والدك.. كأنك هو!" قال: "ما رأيك لو احل مكانه واكون رجل العائله!" قالت: "ومن قال انك لست رجل العائله?!" قال: "اعني جنسيا.. الا ترغبين برجل?" قالت بإرتباك: "نعم!" فقال: "اذن مالمشكله? لم لا اضاجعك مثل والدي?" قال ذلك وزبه بدأ بالإنتصاب... نظرت والدتي اليه بإثاره واقتربت منه وامسكته بيده وصارت تلعب به.. اثارني ذلك المنظر ورغبت ان افعل نفس الشيء مع اخي. قال لها: "مصيه!" ركعت امامه وصارت تمصه فأغمض اخي عيونه وامسكها من رأسها وصار يداعب شعرها وهي تمصه... ثم بدأ بمداعبه صدرها واخرج ثدياها من الصدريه وانحنى يمص حلماتها... نظر الي اخي وقال: "تعالي.. انضمي الينا.. اشلحي ثيابك مثل امك!" شلحت ثيابي كاملا فأستلقى على ظهره على السرير وطلب مني ان اقرفص فوق وجهه كي يأكل كسي بينما امه تمص ايره ففعلت ويا لها من لذه شعرتها عندما بدأ يمص كسي وزنبوري بشفايفه : بدأ لعاب كسي يسيل في فمه فبلعه كله ثم عانقني وضمني اليه وبدأ يمص حلماتي.. تهيجت لدرجه اردته ان ينيكني ويفتحني لكن ضميري انبني وقررت تأجيل المضاجعه الى الزواج . تبادلت وضعيتي مع امي فصرت امص اير اخي بينما جلست هي القرفصاء فوق وجهه كي يمص كسها. صارت تتأوه عندما فعل اخي ذلك وفجأه وقفت وقرفصت فوق اير اخي وجلست عليه وصارت تصعد وتنزل بهياج وكأنها تشفي غليلها من حرمان تلك السنين التي امضتها وحيده... استمر ذلك لدقائق ثم استلقت على ظهرها كي يركبها اخي من فوق فبدأ ينيكها وينيكها وينيكها وهي تصرخ من الإثاره: "آه حبيبي.. انت حبييييييبييييي.. انت عمري... ادخله فيي.. نيكنيييييييييي آه.. آآآه... اني ارتعش... آآآآآآآه... حبيبي اعمله فيني... اقذف فيني وانا ارتعش... جيبو بكسي!" عندها بدأ اخي بالقذف والتأوه وامي تصرخ تحته من اللذه فعانقته وصارت تعتصر تحته.. فأرتخى اخي فوقها وظل كذلك لفتره وهي ثابته زبه فيها ومنيه ملأ كسها وتكرر اللقاء وصرنا نمارس الجنس معا بإستمرار لكني بقيت محافظه على عذريتي الى حين زواجي وقد حققت امنيتي بعد زواجي وضاجعت اخي بغير علم زوجي مرارا وتكرارا

    نسوان سكس - افلام سكس - افلام سكس مساج - افلام سكس اسيوي - افلام سكس امهات - افلام سكس سحاقيات - سكس سمراء - افلام سكس مراهقينافلام سكس عربي - نيك خلفي - سكس انمي